الارشيف / فن ومشاهير

جوليا روبرتس تكشف القصة الحقيقية لفيلم Pretty Woman

بيروت - سلوى ياسين - متابعة بتجــرد: ظهرت جوليا روبرتس مؤخراً في حلقة من برنامج “The Graham Norton Show”، الذي يُبث على قناة BBC One يوم الجمعة الموافق 30 نوفمبر في تمام الساعة 10:40 مساءً، إلى جانب ضيوف آخرين، كتيموثي شالاميت، وتوم هانكس، وشير.

وخلال الحلقة، تحدثت جوليا عن فيلم “Pretty Woman” الذي يعَد من أشهر أفلامها، لكنه كان في الأصل يروي قصةً مختلفة تماماً.

كشفت جوليا عن أن الفيلم كان من المفترض أن يكون أكثر قتامةً، وكان يحمل الاسم “3000 دولار”، وهو المبلغ الذي يُدفع مقابل تمضية الوقت مع الشخصية التي قامت بتجسيدها، فيفيان، وهي عاملة في مجال الترفيه.. في نهاية القصة الأصلية، وكان من المفترض أن يترك إدوارد (الذي لعب دوره ريتشارد غير) فيفيان في أحد الشوارع، يرمي المال عليها ويغادر.

ذكرت جوليا أنها شعرت بالفخر عندما حصلت على الدَور في هذا الفيلم، ولكن عندما أغلقت الشركة المنتجة واختفى الفيلم، شعرت بخيبة أمل كبيرة.. لكن بعد ذلك، قامت ديزني بالتقاط الفيلم وتحويله إلى قصة أكثر إيجابية ومرحة.

تحدثت جوليا عن تجربتها في العمل على الفيلم مع جراهام نورتون؛ مشيرة إلى أنها تلقت السيناريو من المخرج، الذي أخبرها بأنها ستحبه وعليها قراءته بسرعة.. ولكن، بسبب محتواه المخيف والمظلم، كان عليها التوقف عن قراءته بمجرد حلول الظلام.

في حديث سابق لها في عام 2019، ذكرت جوليا أنها شعرت بأنها “ليس لديها ما يبرر تواجدها في فيلم كهذا”؛ مشيرة إلى النسخة الأصلية للسيناريو.. وأضافت، أنها فوجئت عندما انتقل السيناريو إلى ديزني؛ حيث تساءلت، إن كان سيتحوّل الفيلم إلى رسوم متحركة.

تحدثت جوليا أيضاً عن تعاون باراك وميشيل أوباما في إنتاج فيلم عبْر شركتهما؛ معربةً عن حماسها لهذا التعاون.. والفيلم الجديد الذي يحمل اسم “Leave The World Behind”، يروي قصة عائلة تقضي عطلة في لونغ آيلاند، تأخذ منعطفاً غير متوقَّع، بعد تعرُّضهم لهجوم سيبراني يعطّل أجهزتهم، وظهور شخصين غريبين على عتبة بابهم.

يشارك في الفيلم نخبة من الممثلين، مثل: ماهرشالا علي، إيثان هوك، كيفن بيكون، ميهالا هيرولد، وآخرين.

Advertisements

قد تقرأ أيضا