اخبار العالم

الجيش السوداني يكشف حقيقة محاولات الانقلاب

ياسر رشاد - القاهرة - شددت القوات المسلحة السودانية على كونها  متماسكة وصامدة، نافية وجود أي محاولات انقلابية في البلاد وسقوط أي منطقة تابعة للجيش في أيدي قوات الدعم السريع.

وأفاد  المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العميد نبيل عبد الله، لوكالة أنباء "العالم العربي"، إنه "لا صحة إطلاقا لما يتم تداوله من إشاعات، وهي تعكس بؤس ومدى كذب وافتراء المليشيا المتمردة التي فشلت وستفشل تماما في تحقيق مقاصدها ومحاولتها النيل من البلاد والنيل من القوات المسلحة".

وأضاف عبد الله أن "ما تردد من تقارير عن سقوط بابنوسة ومنطقة سلاح المهندسين في أم درمان كلها أكاذيب وكلها افتراءات وغير صحيحة تماما".

وعلق رئيس مجلس السيادة، قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، الأحد الماضي، على تقارير الانقلاب العسكري في القوات المسلحة السودانية.

وكانت وسائل إعلام سودانية، قالت يوم الثلاثاء الماضي، إن "استخبارات الجيش السوداني بمنطقة وادي سيدنا العسكرية في أم درمان، اعتقلت عددًا من الضباط الفاعلين في قيادة متحركات أم درمان، بتهمة الإعداد لانقلاب".
وأكد قائد الجيش السوداني، أن "كل الجيش على قلب رجل واحد، وكلنا مع بعضنا سننهي هذا التمرد (مشيرا إلى تمرد قوات الدعم السريع) إن شاء الله"، وفقا لصحيفة "السوداني نيوز".

جاء رد البرهان خلال زيارته للفرق والوحدات بمدينة الدبة، حيث أكد خلال حديثه للجنود، أن القوات المسلحة لا تقاتل وحدها وأن الشعب السوداني يقاتل معها ويساندها ويلتف حولها، متعهداً بالقتال حتى النصر من أجل كرامة الشعب وقواته المسلحة.

 

Advertisements

قد تقرأ أيضا