الاقتصاد

قناة السويس تدخل عصر صناعة السفن بالتعاون مع الخبرات الكورية لتصنيع المراكب محليا

شكرا لقرائتكم خبر عن قناة السويس تدخل عصر صناعة السفن بالتعاون مع الخبرات الكورية لتصنيع المراكب محليا والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - أصبح مفهوم الخدمات المتكاملة هو المسيطر على استراتيجية قناة السويس في الفترة الأخيرة، فبعد نجاح الهيئة في تقديم خدمات الإصلاح والصيانة للسفن المارة بالمجرى الملاحى الأهم فى العالم، والتى تمتلك حوض عائم يصنف بالأكبر بمنطقة الشرق الأوسط بحمولة تصل إلى 55 ألف طن، تعكف الدولة حاليا على توطين صناعة السفن، خاصة مع امتلاك أسطولا من السفن وأعمال التطوير الجارية لعدد من الترسانات لتشييد وبناء وإصلاح السفن، وهو ما يعزز توجهات الدولة نحو توطين الصناعات الكبرى لتوفير بدائل محلية للاستيراد والحفاظ على الموارد الدولارية للبلاد.

وتتبنى الدولة خطة طموحة لتصنيع السفن التجارية فى مصر، عن طريق التعاون مع الخبرات الكورية، لتطوير ميناء بورتوفيق وتطوير ترسانة السويس بالشراكة مع هيئة قناة السويس، وتهدف الدولة إلى التعاون مع عدد من الشركات والهيئات المصرية والخبرات الدولية لإنشاء مصنع لتصنيع المراكب، حيث يجرى إنشاء مصنع لإنتاج ألواح الصلب فى مصر لتخدم صناعة السفن والمراكب، بدلا من استيرادها من الخارج.

وأعلنت هيئة قناة السويس بداية العام الجارى عن توقيع عقد لإدارة المخلفات وتأدية الخدمات بين شركة آنتيبوليوشن إيجيبت إحدى شركات هيئة قناة السويس، وهيئة موانئ البحر الأحمر، والشركة المصرية للتوريدات والأشغال البحرية التابعة لوزارة النقل، لتقديم خدمات جمع المخلفات للسفن العابرة لقناة السويس والتخلص الآمن منها تحت إشراف شركة آنتيبوليوشن إيچبت"، وهو ما يعزز مفهوم الخدمات المتكاملة للسفن العابرة للمجري الملاحي لقناة السويس، كما نجحت هيئة قناة السويس في إتمام أعمال الإصلاح سفينة الصب الجاف اليونانية "zografia"، من خلال الحوض العائم المملوك للهيئة والتي تضمنت إصلاحات بمواسير الاتزان الرئيسية وإصلاحات أخرى لمواسير التحكم الهيدروليكية وذلك فى وقت قياسى خلال 4 أيام فقط، والتي تمت بترسانة السويس وهى واحدة من أقدم الترسانات البحرية فى العالم، حيث يعود تاريخ إنشائها لأكثر من قرن ونصف القرن، حيث تم وضع حجر الأساس بأنشاء الحوض الجاف بالشركة عام 1866 لخدمة بواخر الأسطول المصرى.

يمكنكم متابعة أخبار مصر و العالم من موقع عبر جوجل نيوز

Advertisements