الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

خلال المؤتمر الطلابي السنوي في جامعة العين.. أبحاث لـ 54 طالباً جامعياً من 8 دول عربية

ابوظبي - سيف اليزيد - العين(الاتحاد)

اختتمت جامعة العين فعّاليات المؤتمر الطلابي السنوي لجمعية عمادات شؤون الطلبة 2024، والذي نظمته تحت رعاية الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، في الفترة ما بين 19 وحتى 21 فبراير 2024، تحت شعار: «استدامة جودة الحياة الجامعية في ضوء كوب 28».
شارك في المؤتمر ما يزيد على 54 من الطلبة الباحثين من 8 دول عربية وهي: دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر، بالإضافة إلى مصر والأردن وفلسطين ولبنان والعراق. واشتمل المؤتمر على عدة محاور منها العلوم الطبية الأساسية، والتنمية المستدامة ودور طلبة الجامعات في تعزيزها، بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي ودوره في خلق نوافذ جديدة في سوق العمل، والإعلام الرقمي ودوره في دعم الابتكار والريادة بين طلبة الجامعات.
حضر حفل الافتتاح الشيخة الدكتورة شمَا بنت محمد بن خالد آل نهيان، التي عبرت عن سعادتها بتواجدها في جامعة العين بما يمثل هذا المكان من إنسانية وعلم وثقافة. وقالت: «إن شعار المؤتمر لهذا العام (استدامة الحياة الجامعية) يضعنا أمام تحديات كبيرة، لأنه يعكس أهمية دور الجامعات في تحقيق التنمية المستدامة وفي العمل على جودة مستقبل الطلاب ورفاهيتهم». كما أكدت على أهمية البحث العلمي وتشجيع الطلاب على المشاركة في كل المبادرات وتبني نمط حياة يدعم الاستدامة، من خلال اختياراتهم الاستهلاكية ومشاركتهم في أبحاث تركز على الاستدامة. وأضافت: «إن الاستدامة ليست مجرد هدف نسعى لتحقيقِه بل هي رحلة مُستمرّة من التعلّم والتطوير».
كما حضر الافتتاح الدكتور عمرو عزت سلامة- الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، والدكتور نور الدين عطاطرة نائب رئيس مجلس الأمناء، والدكتور غالب الرفاعي رئيس جامعة العين، وعدد من رؤساء جامعات الدول العربية، وأساتذة جامعة العين والطلبة المشاركين في المؤتمر.
وأشار الدكتور نور الدين عطاطرة- نائب رئيس مجلس الأمناء، إلى أن جامعة العين تحرص على إعداد جيل جديد من الباحثين ذات المستوى الرفيع، وتعزيز قدراتهم البحثية ومهاراتهم بالكتابة العلمية، تماشياً مع رؤية دولة الإمارات التي تدعم البحث العلمي، وتحفز الشباب على الابتكار والإبداع وتحتضن الباحثين والمبدعين والمبتكرين، وذلك من خلال حرص الجامعة على تنظيم المؤتمرات العلمية وورش العمل الثقافية وخلق بيئة تعليمية ثقافية متكاملة.
وأكد الدكتور غالب الرفاعي رئيس جامعة العين إلى أن ما يميز هذا المؤتمر هو المشاركات الطلابية، مشيراً إلى أهمية البحث العلمي بشكل عام ولطلبة الجامعات بشكل خاص من حيث تعزيز معارفهم ومهاراتهم واكتسابهم لخبرات جديدة في مجالات متنوعة. كما تقدم بالشكر الجزيل لكافة القائمين على هذا المؤتمر والطلبة المشاركين، موضحاً أن مجرد مشاركتهم في مثل هذه المؤتمرات يعد مكسباً لهم. مؤكداً عزم جامعة العين على تنظيم المزيد من المؤتمرات التي تعنى بالبحث العلمي وتعزز المشاركات الطلابية على المستوى المحلي والعربي وكذلك العالمي.
وأشارت الدكتورة إبتهال أبو رزق- نائب رئيس الجامعة لشؤون التطوير والمتابعة وعميد شؤون الطلبة والأمين العام لجمعية إدارات عمادات شؤون الطلبة، إلى أن تنظيم هذا المؤتمر يأتي في إطار اهتمام جامعة العين باعتبارها مقراً لجمعية إدارات عمادات شؤون الطلبة في الجامعات العربية المنبثقة عن اتحاد الجامعات العربية بدعم الباحثين والبحث العلمي وتشجيع الطلبة على البحث والابتكار.
تشجيع
أضافت أن هذا المؤتمر يهدف إلى تشجيع الطلبة على المشاركة في البحث العلمي لتطوير مهاراتهم وصقل قدراتهم، وتقديم فرص تبادل الخبرات بين طلبة الجامعات العربية، وخلق بيئة للعمل الطلابي المشترك في مجال البحث العلمي، إلى جانب استكشاف الطاقات والمواهب الطلابية الشابة في كافة المجالات والأصعدة.

Advertisements

قد تقرأ أيضا