لايف ستايل

الامارات | الأدب الفرنكوفوني يَفقِد ماريز كونديه

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن الأدب الفرنكوفوني يَفقِد ماريز كونديه والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - توفيت عن 90 عاماً الليلة قبل الماضية، الكاتبة الفرنسية المتحدرة من أرخبيل غوادلوب، ماريز كونديه، أحد أبرز أقلام الأدب الفرنكوفوني.

وأوضح زوجها ريتشارد فيلكوكس لوكالة «فرانس برس» أنها فارقت الحياة خلال نومها في مستشفى أبت بجنوب شرق فرنسا.

وتناولت كونديه المولودة في 11 فبراير 1934، في نحو 30 كتاباً، موضوعات تتمحور حول إفريقيا والعبودية والهويات السوداء المتعددة.

وكانت أيضاً معروفة في الولايات المتحدة، إذ عاشت 20 عاماً في نيويورك، وأسست وأدارت مركزاً للدراسات الفرنكوفونية في جامعة كولومبيا.

ولم تبدأ كونديه الكتابة إلا في سن الـ42، بعد 12 عاماً من الحياة والتجارب في إفريقيا. وفي عام 1976، أصدرت «إيريماكونون» ثم «سيغو» (الجزء الأول عام 1984 والثاني عام 1985) عن إمبراطورية بامبارا في مالي في القرن الـ19، والذي أصبح من الكتب الأكثر مبيعاً.

وطُرح اسم كونديه مراراً من بين المرشحين لجائزة نوبل للآداب.

ومنذ ثمانينات القرن الماضي، استقرت كونديه التي كانت تعاني مرض تنكس عصبي، في قرية غورد الصغيرة في بروفانس مع زوجها.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر

Share
فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
Advertisements