الرائج

متى يكون فقدان الوزن خطير

الرياض - أميرة القحطاني - قد يؤدي فقدان الوزن بسرعة على المدى القصير إلى خسارة كتلة العضلات، نقص العناصر الغذائية، أو زيادة احتمالية تكوُّن حصوات المرارة. رغبة كل شخص في خسارة الوزن بأسرع وقت ممكن أن تكون طبيعية، لكن البعض يروج لفقدان الوزن بوتيرة بطيئة وثابتة، حيث تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يفقدون الوزن ببطء يحافظون عليه بشكل أفضل على المدى الطويل، مع خطورة أقل على صحتهم. ومع ذلك، أظهرت الدراسات الحديثة أن فقدان الوزن السريع قد يكون آمنًا وفعّالًا على حد سواء مع الفقدان البطيء. لذا، يثير هذا الاكتشاف السؤال المهم: هل يعتبر فقدان الوزن بسرعة أمرًا سلبيًا حقًا؟

متى يكون فقدان الوزن خطير

على الرغم من أنه من المغري محاولة إنقاص الوزن بسرعة، إلا أنه لا يُنصح بذلك عادةً. غالبًا ما تكون الأنظمة الغذائية التي تعزز فقدان الوزن السريع منخفضة جدًا في السعرات الحرارية والمواد المغذية. وهذا قد يعرضك لخطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية، خاصة إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا سريعًا لخسارة الوزن لعدة أسابيع.

فيما يلي بعض مخاطر فقدان الوزن بسرعة كبيرة:

فقدان الكتلة العضلية

فقدان الوزن ليس دائمًا هو فقدان الدهون. بالرغم من أن اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية قد يساعد في خسارة الوزن بسرعة، إلا أن الجزء الأكبر من الفقدان قد يكون ناتجًا عن فقدان كتلة العضلات والماء. وفي إحدى الدراسات، وضع الباحثون 25 شخصًا على نظام غذائي منخفض جدًا في السعرات الحرارية يبلغ 500 سعرة حرارية يوميًا لمدة 5 أسابيع. كما قاموا بوضع 22 شخصًا على نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية يبلغ 1250 سعرة حرارية يوميًا لمدة 12 أسبوعًا.

وبعد الدراسة، وجد الباحثون أن كلا المجموعتين فقدتا كميات مماثلة من الوزن. ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية فقدوا أكثر من ستة أضعاف كتلة العضلات التي فقدها أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية.

البطء في عملية التمثيل الغذائي

الفقدان السريع للوزن قد يتسبب في بطء عملية التمثيل الغذائي لديك، حيث يحدد التمثيل الغذائي عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها يوميًا. الفقدان السريع يعني أنك قد تحرق أقل سعرات حرارية يوميًا، وقد أظهرت الدراسات أن الفقدان السريع يمكن أن يؤدي إلى تقليل حرق السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى 23٪ يوميًا. هناك عوامل تؤثر في انخفاض التمثيل الغذائي عند اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، بما في ذلك فقدان العضلات وانخفاض مستويات الهرمونات المسؤولة عن تنظيم التمثيل الغذائي مثل هرمون الغدة الدرقية. للأسف، يمكن أن يستمر هذا البطء في التمثيل الغذائي لفترة طويلة بعد انتهاء فترة اتباع النظام الغذائي.

 يسبب نقص التغذية

إذا كنت لا تتناول ما يكفي من السعرات الحرارية بانتظام، فقد تكون عرضة لخطر نقص التغذية. وذلك لأنه من الصعب استهلاك ما يكفي من العناصر الغذائية المهمة مثل الحديد والفولات وفيتامين ب 12 في نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية. فيما يلي بعض النتائج المترتبة على نقص التغذية.

  • تساقط الشعر: قد يكون ناتجًا عن تناول سعرات حرارية محدودة للغاية، حيث قد لا يحصل جسمك على العناصر الغذائية الضرورية لدعم نمو الشعر بشكل كافٍ.
  • التعب الشديد: قد لا تحصل على ما يكفي من الحديد وفيتامين ب 12 والفولات بسعرات حرارية منخفضة جدًا. النظام الغذائي الذي قد يعرضك لخطر التعب الشديد وفقر الدم.
  • ضعف وظيفة المناعة: عدم الحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية والمواد المغذية قد يضعف جهاز المناعة لديك و تزيد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • عظام ضعيفة وهشة: قد يكون ناجم عن نقص فيتامين د والكالسيوم والفوسفور في النظام الغذائي. ولحسن الحظ، يمكنك تجنب النقص الغذائي عن طريق تناول نظام غذائي غني بالأطعمة الكاملة غير المصنعة. هذه الأطعمة تحتوي على سعرات حرارية منخفضة لكل جرام وتمتاز بأنها تشبع بشكل كامل، مما يمكن أن يسهم في عملية خسارة الوزن.
  • حصوات المرارة : ومن المعروف أن حصوات المرارة تشكل قطعًا صلبة من المواد داخل المرارة، ويمكن أن تكون نتيجة غير مريحة لفقدان الوزن السريع. تعتمد المرارة على إطلاق عصارات هضمية لهضم الأطعمة الدهنية. لذا، إذا كنت تقلل من كمية الطعام الذي تتناوله، فقد لا تكون هناك حاجة لإفراز العصارات الهضمية بشكل متكرر من المرارة، مما يزيد من احتمالية تكون حصوات المرارة. يمكن أن تتشكل حصوات المرارة عندما تبقى المواد الموجودة داخل العصارات الهضمية لفترة من الوقت ويكون لها الوقت لتجتمع معًا. يمكن أن تلتصق حصوات المرارة داخل فتحة المرارة وتتسبب في نوبة حصوات المرارة. قد يسبب هذا ألمًا شديدًا وعسر هضم.
  • آثار جانبية أخرى: يرتبط فقدان الوزن بسرعة باتباع نظام غذائي قاسي أو نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية بالعديد من الآثار الجانبية الأخرى، بما في ذلك:
  • جوع
  • تعب
  • التهيج
  • الشعور بالبرد
  • تشنجات العضلات
  • دوخة
  • الإمساك أو الإسهال
  • تجفيف

كانت هذه تفاصيل خبر متى يكون فقدان الوزن خطير لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكاملة ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مصر فايف وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا