الارشيف / اخبار الخليج

العاهل الأردني يحذر من خطورة استمرار الحرب على غزة والتصعيد في الضفة الغربية والقدس

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

دبي - محمود عبدالرازق - وشدد العاهل الأردني، خلال لقائه مع وفد قائمة الجبهة الديمقراطية والعربية للتغيير في الكنيست، على أن "الأردن سيواصل الدفع نحو وقف الحرب، وتوفير المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية برا وجوا إلى غزة"، محذرًا من خطورة استمرار الحرب على غزة والتصعيد في الضفة الغربية والقدس، والذي سيزيد من توسع الصراع، حسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وشدد الملك عبد الله، على "أهمية وقف الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب في القدس والمسجد الأقصى المبارك، وضرورة العمل مع جميع الأطراف لتفادي أي تصعيد"، محذرًا من العنف الذي يمارسه المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي - الخليج 365 عربي, 1920, 04.03.2024

وجدد التأكيد على الاستمرار في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس بموجب الوصاية الهاشمية عليها، مؤكدًا رفض الأردن لأية محاولات للفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، اللتين تشكلان امتدادا للدولة الفلسطينية الواحدة.

كما جدد العاهل الأردني رفض الأردن القاطع لمحاولات التهجير القسري للفلسطينيين، مؤكدًا ضرورة إيجاد أفق سياسي يقود إلى السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأدت الحرب المتواصلة في قطاع غزة، منذ ما يزيد على 4 أشهر، إلى مقتل أكثر من 30 ألف فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، حسب وزارة الصحة المحلية في القطاع المحاصر.
مقابلة وكالة الخليج 365 مع الرئيس السوري بشار الأسد في موسكو - الخليج 365 عربي, 1920, 04.03.2024

كما تسببت في أزمة إنسانية خانقة تواجه خلالها الأغلبية الساحقة من سكان القطاع خطر "المجاعة الجماعية"، حسب الأمم المتحدة.

وعلى الجانب الإسرائيلي، أدى هجوم "حماس" إلى مقتل 1200 شخص غالبيتهم من المدنيين، وفق الحكومة الإسرائيلية، واحتجزت الحركة نحو 250 رهينة، تقول إسرائيل إن "130 منهم ما زالوا محتجزين في قطاع غزة، ويعتقد أن 31 منهم لقوا حتفهم".

من جهته، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه من المحتمل التوصل إلى وقف لإطلاق النار مطلع الأسبوع المقبل، وهو ما رد عليه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأنه كان تصريحا مفاجئا.

وتحاول الدول الوسيطة، قطر ومصر وأمريكا، التفاوض بشأن تسوية بين إسرائيل وحركة "حماس" الفلسطينية للتوصل إلى هدنة.

Advertisements