الارشيف / اخبار الخليج

خبير عسكري لـ"الخليج 365": اليمن لن يتراجع عن دعم غزة حتى وقف الحرب وفك الحصار

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

دبي - محمود عبدالرازق - وقال راشد في حديثه لـ"الخليج 365"،اليوم الاثنين، إن ما تقوم به أمريكا وحلفاؤها يتجاوز كل الأخلاق والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية وما تدعيه من مناصرة لحقوق الإنسان في العالم، حيث كشفت حرب غزة أن كل ما كانوا يرددونه هو شعارات زائفة.

وأشار راشد، إلى أن "أمريكا تمارس ضغوطا كبيرة على الأوروبيين ليكونوا تحت تصرف واشنطن كما حدث مؤخرا فيما يعرف بـ"المهمة الأوروبية"، ومن جانبنا لا تعنينا علاقة أمريكا بالغرب سواء اتفقوا أو اختلفوا، لأن الغرب تابع للولايات المتحدة الأمريكية منذ عقود ولا يملك قرارا".

سفينة حربية أمريكية قبالة سواحل اليمن - الخليج 365 عربي, 1920, 26.02.2024

وأوضح الخبير العسكري أن اليمن يستخدم أسلحة نوعية متنوعة في عملياته البحرية ضد السفن الأمريكية والبريطانية والإسرائيلية، علاوة على أن الجغرافيا التي يمتلكها اليمن تمثل عاملا مساعدا كبيرا في تحقيق الأهداف، مشيرا إلى أن اليمن يمتلك كشف رصد وتتبع لكافة الأهداف الاستراتيجية في البحرين الأحمر والعربي.

واستطرد: "كما أن هناك أسلحة جوالة من الصواريخ الباليستية والتي يعد اليمن أو من يقوم باستخدامها ضد أهداف بحرية، وأيضا غرفة تحكم وسيطرة للقوات المسلحة تدير العمليات باحتراف وذكاء عالي، الأمر الذي يعطيها ميزة في إصابة أهدافها بدقة وبشكل مباشر".

وشدد راشد، على أن "اليمن لن يتراجع عن دعم الشعب الفلسطيني في غزة مهما تعرضنا لضغوط وتهديدات، فالشعب والقيادة قد اتخذوا قرارهم ويخرجون بالملايين أسبوعيا للتعبير عن تمسكهم بقرارهم، وبالتالي لا قيمة لأي ضغوط سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو حتى عسكرية".

مقاتلون تابعون لجماعة أنصار الله الحوثيين في اليمن - الخليج 365 عربي, 1920, 25.02.2024

أمس, 16:30 GMT

ولفت الخبير العسكري إلى أن اليمن سوف يقابل الضغوط الأمريكية بضغوط كبيرة على باب المندب وبشكل كبير جدا، وبالتالي مكامن القوة في البحر الأحمر أصبحت اليوم بيد القوات المسلحة اليمنية، مشيرا إلى أن الجيوش لا قيمة لها إن لم تنتصر للمستضعفين وتترك الطاعة العمياء لواشنطن.

وكانت جماعة "أنصار الله"، أعلنت في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أنها ستشارك بهجمات صاروخية وجوية و"خيارات عسكرية أخرى" إسنادًا للفصائل الفلسطينية في مواجهة الجيش الإسرائيلي بقطاع غزة، في حال تدخل الولايات المتحدة عسكريًا بشكل مباشر في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في القطاع.

وتعلن جماعة "أنصار الله" أنها جزء من "محور المقاومة" الذي يضم إيران وسوريا و"حزب الله" اللبناني وفصائل المقاومة الفلسطينية، مؤكدة استعدادها للمشاركة في القتال إلى جانب المقاومة الفلسطينية.

وتسيطر جماعة "أنصار الله"، منذ سبتمبر/ أيلول 2014، على غالبية المحافظات وسط وشمالي اليمن، بينها العاصمة صنعاء، فيما أطلق تحالف عربي بقيادة ، في 26 مارس/ آذار 2015، عمليات عسكرية دعمًا للجيش اليمني لاستعادة تلك المناطق من قبضة الجماعة.

Advertisements

قد تقرأ أيضا